اكتشاف علامة للكشف المبكر عن سرطان البنكرياس

hanane | 2014.09.29 - 10:09 - أخر تحديث : الإثنين 29 سبتمبر 2014 - 10:09 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
wait... قراءة
شــارك
اكتشاف علامة للكشف المبكر عن سرطان البنكرياس

يصعب تشخيص سرطان البنكرياس في وقت مبكر، لأن البنكرياس عضو عميق جدا داخل الجسم، علاوة على أن هذا المرض عادة لا يظهر أي أعراض، حتى ينتشر في الأجهزة الأخرى.

إلا أن مجموعة من الباحثين الأمريكيين أكدوا أنهم تعرفوا علامة في الدم قد تشير إلى النمو المبكر للمرض، مما يمهد الطريق لإجراء اختبار الكشف المبكر.

ونشر فريق البحث، تحت إشراف الدكتور برايان ويلبين من معهد دانا فاربر للسرطان في بوسطن، نتائج دراستهم في مجلة الطب الطبيعي.

ويقول الدكتور ويلبين: “معظم الناس المصابين بغدية الأقنية البنكرياسية (PDAC)، وهي الشكل الأكثر شيوعا من سرطان البنكرياس، يتم تشخيص إصابتهم بالمرض بعد وصوله إلى مرحلة متقدمة، ومن ثم فإن العديد يموتون في غضون سنة من التشخيص. والكشف عن المرض في المراحل المبكرة قد يحسن قدرتنا على التعامل معه بنجاح.”

وأشار الباحثون في دراستهم التي شملت عينات دم من 1500 شخص إلى أن زيادة مستويات الأحماض الأمينية المتفرعة قد يكون علامة مبكرة للإصابة بسرطان البنكرياس.

ووجد الباحثون أن المرضى الذين تم تشخيص حالتهم كمصابين بسرطان البنكرياس سجلوا مستويات أعلى من الأحماض الأمينية المتفرعة السلسلة مقارنة بالمشاركين الذين لم يصابوا بالمرض، حيث لاحظ الباحثون زيادة في هذه المستويات بشكل ملحوظ خلال فترة العلاج، ومن ثم يمكن اعتبار ذلك المؤشر الأول للإصابة بهذا المرض اللعين.