هشاشة العظام تدفع المغاربة للتداوي بالأعشاب والرمال

hanane | 2014.10.20 - 2:48 - أخر تحديث : الإثنين 20 أكتوبر 2014 - 2:48 مساءً
ارسال
لا تعليقات
wait... قراءة
شــارك
هشاشة العظام تدفع المغاربة للتداوي بالأعشاب والرمال

يعاني نحو ثلث المغاربة من مرض هشاشة العظام، ما دفع جمعية تعنى بمساعدة الذين يعانون من هذا المرض إلى القيام بحملة تحسيسية تدوم شهرا وتتزامن مع اليوم العالمي لمحاربة هشاشة العظام، الذي يصادف 20 أكتوبر.

وقالت الجمعية المغربية لأمراض الروماتيزم إن مرض هشاشة العظام، يصيب 30 % من المغاربة معظمهم من النساء، كما يصيب 35 % من المغاربة الذين تفوق أعمارهم 50 سنة، و60 % ممن تفوق أعمارهم 60 سنة.

وكشفت دراسة حديثة أن المصابين بأمراض الروماتيزم في المغرب يتأخرون في استشارة الطبيب. وتبين الدراسة، أن 20 في المائة من المرضى يجدون صعوبة في ولوج العلاجات لأسباب تتعلق بالبعد عن مراكز العلاج، و58 % لا يتمتعون بتغطية صحية.

وأوضحت الدراسة أن 71 % من المرضى يتأخرون عن زيارة طبيب أمراض الروماتيزم لمدة تفوق بكثير ثلاثة أشهر بعد ظهور الأعراض الأولى للمرض، و41 % يستشيرون الطبيب بعد سنة من ظهور الأعراض، و8 % فقط يزورون الطبيب المتخصص في هذه الأمراض بعد ثلاثة أشهر من ظهور المرض.

وأضافت الدراسة أن سبب تأخر المرضى في استشارة الطبيب يرجع بالأساس إلى نقص الإمكانيات لتأمين أجر الطبيب المتخصص، وانتشار العلاجات التقليدية.

وأكدت الدارسة، أن 76 % من المرضى جربوا العلاجات التقليدية، حيث لجأ 18 % منهم إلى التداوي بالأعشاب، و40 % استعملوا وصفات تقليدية من قبيل الحجامة والكي والحامات الطبيعة ورمال الصحراء ووخز بالإبر ولسعات النحل.