أمل علم الدين تطالب بإعادة أجزاء من معبد “بارثينون”

hanane | 2014.10.16 - 6:37 - أخر تحديث : الخميس 16 أكتوبر 2014 - 6:37 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
wait... قراءة
شــارك
أمل علم الدين تطالب بإعادة أجزاء من معبد “بارثينون”

أثينا - وجهت أمل علم الدين كلوني محامية حقوق الإنسان بالأمم المتحدة وزوجة نجم هوليوود جورج كلوني نداء لاستعادة الأجزاء التي نزعت من معبد بارثينون إلى أثينا فيما يأمل اليونانيون أن يضخ ذلك طاقة جديدة لحملتهم الوطنية.

وعلم الدين البريطانية الجنسية اللبنانية المولد ضمن فريق قانوني يقدم المشورة للحكومة اليونانية في جهودها لاستعادة المنحوتات من بريطانيا حيث أثارت اهتمام وسائل الإعلام أثناء زيارتها التي استغرقت ثلاثة أيام للعاصمة اليونانية وشملت عقد اجتماعات مع رئيس الوزراء انتونيس ساماراس.

وتشكل هذه الكنوز نصف الأفريز الذي يبلغ طوله 160 مترا في معبد بارثينون الموجود حاليا في المتحف البريطاني الذي يرفض إعادته رغم اتهامات يونانية بأن نزع هذه الأجزاء كان عملا تخريبيا.

وقالت كلوني في مؤتمر صحفي عند متحف اكروبوليس أنها تأمل في تسوية ودية تسمح للعالم بأن يستمتع بالتماثيل بعد إعادتها إلى مكانها.

وقالت “إننا نتحدث هنا بشأن ظلم استمر فترة طويلة من الزمن.”

وأضافت “حصان رأسه في أثينا وجسمه في لندن. الاله اليوناني بوسيدون انقسم جسمه بين اليونان والمملكة المتحدة. وهذا يعني أنه لا أحد يمكنه أن يستمتع بالمنحوتات الرخامية كوحدة واحدة في المكان الذي جاءت منه.”

ووصلت كلوني التي تزوجت في الشهر الماضي في البندقية إلى أثينا الإثنين لتجد في استقبالها حشدا من الكاميرات وأشادة في الصحف اليونانية التي وصفتها “بالإعصار أمل” الذي سيعيد الكنوز الوطنية.